2012/03/27

كلماتٌ خالدة لـ تشارلي تشابلن



كلماتٌ خالدة لـ تشارلي تشابلن


الموضوع الأصلي كُتب بتاريخ: 15-09-2011.
التعديل بتاريخ: 27-03-2012 (إضافة الترجمة العربية للفيديو).


نعم، نتحدث عن ذلك الممثل الهزلي الذي لمْ يعرف أغلبنا صوته حتى، اعتدنا مشاهدته في لقطاتٍ كوميدية هزلية صامتة، نعم هو ذاته.

(الصورة من ويكيبيديا)

برع تشابلن في تأديته الأدوار الكوميدية لفترة طويلة بدأت منذ حوالي 1910 وقد عُرف على مستوى عالمي في تلك الأدوار، ولكن ذلك لم يكن أكثر ما أتقنه. فقد أطلق تشابلن فيلمه الصوتي الأول (The Great Dictator) سنة 1940 -الصوتي هنا أي بخلاف الأفلام الصامتة فهذا الأخير كان يحتوي على حوار ونص-، وكما معظم أفلامه السابقة كان الفيلم من كتابته وإنتاجه وإخراجه.

2012/01/23

حكاية الكون


حكاية الكون


هل تساءلتَ يوماً كيف وُجد الكون؟ كيف بدأ كل شيء؟ بالإمكان بالطبع وضع السيناريوهات والتصورات المبنية على تخيلنا لكيفية حدوث ذلك، ولكنَّ هذا ليس بإمكانه إقناع أحد.


في الحقيقة تمت دراسة العديد من جوانب الكون علمياً، وهناك العديد من النظريات الفيزيائية والكونية التي بإمكانها تفسير الكثير في الإجابة عن تساؤل "كيف وُجد الكون؟"، ولكن لاختصاص تلك النظريات والمعارف من الصَّعب على غير المُختصين إيجاد إجابات مُرضية، وهذا ما استطعتُ إيجاده بالبحث العشوائي على الإنترنت.


العلم نور (El3elmNoor) هي قناة على يوتيوب لشاب مصري يضع فيها التصور العلمي لأكثر من تساؤل، والمميز هنا أنّ بإمكان الشاب إيصال هذه المعارف بأسلوب شيِّق وتسلسل رائع للأفكار.

وعودة للسؤال أعلاه، أضعُ الفيديو التالي بذات العنوان (حكاية الكون)، آمل أنْ يتمكن من إيصال بعض الإجابات العلمية له بأسلوب سلس، أنصح الجميع بمشاهدته للقيمة المعرفية الهائلة التي يحتويها.

الفيديو:


2011/12/04

استهداف الإرادة الحرة - متابعة


استهداف الإرادة الحرة - متابعة

لاحقاً لموضوعِ "استهداف الإرادة الحرة" والمُترجم على هذه المدونة في (١٤-١٠-٢٠١١)، أضعُ رأيي الشخصي هنا في هذا الرد.


(الصورة مصدرها المقال الأصلي في Nature مع بعض التعديل)

أعتقد بدايةً وبالرغم من أهمية المقال والموضوع المطروح وعرضه للأبحاث المتعلقة المتعددة حول الأمر، أعتقد أنه ظالمٌ للغاية للفلسفة وللباحثين في الأطر الفلسفية، وكأنّه يضع الفلسفة في مواجهةٍ مع العلم والفلاسفة في تضادٍ مع العلماء وهو بالتأكيد أمرٌ غير حقيقيّ. وبالإضافة لذلك؛ يضعُ المقال بعض الآراء الفلسفية لأصحابها وكأنها تُمثل "الرأي الفلسفيّ في القضية" وهي مسألةٌ أجدها غريبة خصوصاً عند الحديث عن مفهومٍ واسعٍ كهذا وفي مقالٍ ضمن مجلةٍ محترمةٍ مثل (Nature). 

2011/11/12

هل تذكرين؟

هَل تَذْكُرِين؟



نُشِرَتْ لأوَّل مرة -قبل التنقيح- في: 22-06-2011. 


هَلْ تذكُرينَ ذلِكَ اليَومْ؟ 
هَلْ تذكُرينَ ما قُلتُه لَكِ عِنْدَما جَلَسْنا في ذاتِ المَقْهَى قَبْل شَهْرَين؟
لَمّا اسْتَحضَرْنا سَوِياً ما قُلْتِه ليْ في لِقائِنا الأوُّل، عَنْ ذلِك الفَتَى الَّذِي لَمْ يَعْرِف ما الوُجُودْ.. بَحَثَ، حاوَلَ، ولمْ يجد شَيئْاً.

سَألَ والِدَتَهُ الَّتي تاهَت هِيَ نَفْسُها قَبْل أنْ تَقُولَ لهُ "أَنا لا أَعْلَمُ يا صَغِيرِي". سَألَها: مَنْ أَنا ومُنذُ مَتَى؟ "أنتَ أنتَ مُذْ تَذْكرُ أناكْ" أجابت. فَسَألَ عَلى عُجالٍ "أنا منذُ ولدتْ؟" قالت: "بلْ أنتَ منذ تذكُر".
هَذا ما قُلْتِ.

هَلْ تَذْكُرينَ مَا قُلتُه حِينَها؟ 

لا عليكِ.. فَمَا قُلْتُه حِينَهَا لَمْ يَعُدْ مُهِمَّاً.

هَلْ تَشْعُرِين؟

هَلْ تَشْعُرِينَ بِما أشْعُرْ؟ حِينَ نَذْكُرُ مَا ذَكَرْنا عِنْدَمَا جَلَسْنَا فِي ذاتِ المَقْهَى قَبْلَ شَهْرَين؟
هَلْ تَقَمَّصْتِ مِثْلِي وَأنْتِ تَذْكُرِين؟
هَلْ دَخَلْتِ رُؤوسَاً ليسَتْ لكِ؟ لِتُدْرِكي.. أنَّكِ أَنْتِ، لا لَسْتِ أنْتِ فَقَطْ حِينَما تكُونِينَ أنتِ.

مصدر الصورة

2011/10/25

عُدة كشف المغالطات

عُدة كشف المغالطات


تحديث بتاريخ: 25/10/2011.
بالإمكان مُشاهدة الفيديو التالي الذي يُقدمه مايكل شيرمر، مؤسس موقع ومجلة (Skeptic.com) حول هذه العُدة علّ ذلك يُساعد بشكلٍ أفضل وأسهل لنشر الفكر النقدي والشكّ العلميّ، أسهل من قراءة مقال طويل.

الفيديو:





الموضوع الأصلي والمكتوب منذُ 16/09/2008:


قرأتُ في كتاب (The Demon Haunted World – Science is a Candle in the Dark)  لكارل ساغان، والمخصص للمساعدة في نشر الأسلوب العلمي في التفكير، وإبعاد ظلمة الجهل.. فصلاً هاماً يتحدث عن طرق تمييز المغالطات، والتي تملأ المجتمع للأسف.

2011/10/14

استهداف الإرادة الحُرة


استهداف الإرادة الحُرَّة


هذا ليس رأياً شخصيّْاً؛ بل ترجمةً (غير قانونية) لمقالٍ نُشرَ في العدد 477 من مجلة (Nature) في الأوَّل من سبتمبر 2011، بعنوان: "استهدافُ الإرادةِ الحرَّة" للكاتبة: كيري سميث (Kerri Smith)، وسأضع تعليقي في ردٍّ آخر. 

بالإمكانِ إيجادُ المقالِ الأصليّ بالانجليزيَّة في (هذا الرابط)، والصورة مأخوذة من ذات المصدر.



"يعتقدُ العلماءُ بأنَّ الإرادةَ الحرة هي مجرَّد وَهَْم، الفلاسفة يدفعونهم للتفكير مُجدَّداً."

2011/09/15

Powers of 10

Powers of Ten 

وثائقي قصير من إخراج راي إيمز (Ray Eames) وزوجها تشارلز، تم البدء في العمل منذ ١٩٦٨ ولم يُنشر إلاّ بعد حوالي العشرة سنوات من ذلك، أي في ١٩٧٧. 

يحتوي الفيديو على بعض الأخطاء الصغيرة نظراً لزيادة دقة المعلومات حول الأرض والمسافات الكونية في الوقت الحالي، ولكن الفكرة من نشره هنا ليس الدقة في الحقيقة، بل محاولة لمحاكاة مكاننا في هذا الكون، نحن البشر الذين قسَّمنا العالم إلى صغير جداً وكبير جداً أي بالنسبة لنا نحن (الحجم الافتراضي لمن يقعون في وسط كلِّ شيء - هكذا نظن).. هو محاولة للنظر في تلك الأبعاد بأسلوبٍ حسابي ليساعدنا في إدراك الوسع الهائل لهذا الكون إن انتقلنا للأعلى (عبر تكبير مستوى القياس) أو للأسفل (تصغيره).

ليس هناك الكثير مما قد يقال حوله فهو يشرح ذاته بذاته، أرجو الفائدة للجميع:



للمزيد حول المشروع، يُرجى زيارة التعريف على الويكيبيديا أو الموقع المخصص له.

2010/10/20

خفايا الذات البشرية - تساؤلٌ حول الـ "أنا"

خفايا الذات البشرية - تساؤلٌ حول الـ "أنا"


خفايا الذات البشرية أو (The Secret You) وثائقيٌّ رائع من إنتاج Horizon، يُحاول الإجابة على إحدى أهم الأسئلة الفلسفية "من أنا؟" مُستعيناً بما توصل له الحقل العلمي بهذا الصدد بالاستفادة من آراء مراكز أبحاثٍ مختلفة حول الأرض، وبرأيي هو من الوثائقيات الرائدة جداً حول الأمر ويستحق المشاهدة بالفعل.

2010/08/10

ممتلكات - قصة قصيرة

ممتلكات - قصة قصيرة

عاد إلى بيته بائساً مُثقلاً بخسائرَ جديدةٍ في الأسهم. رمى مِعطفه على الكرسيّ ثمَّ جسده بجانبه، طاف بفكره بعيداً مُحاولاً إيجاد حلولٍ سحرية للخروج من المأزق الماليّ الذي سيلتهم الكثير إن بقي الحال على ما هو عليه.

اعتراه اليأس وامتلأ وجهه بالحزنِ والخوف. صرخ على صغيره بالابتعادِ عندما حاول اللَّهو قريباً من مقعده.

2010/07/26

مايكل شيرمر - أنماط الخداع على الذات


مايكل شيرمر - أنماط الخداع على الذات

فيديو مفيد يُساعد على فهم آليات الخداع على الذات وقبول الأفكار  غير الحقيقية من فكر المؤامرات والخرافة، وتفسير أسباب قبولنا لهذه الأفكار، بإعادة الأمر لأصوله التطورية وعرض الأسباب البيولوجية التي تجعل من البعض مصدقين أكثر من الآخرين.

شيرمر هو مؤسس وصاحب المجلة العلمية Skeptic والموقع الذي يحمل الاسم ذاته، والمخصصين لنشر الفكر الشكّي العلمي ونبذ الخرافة والمعارف الزائفة التي تدّعي العلم.